مرحبا بكل الزائرين

مدونتى مدونة عامة الكتابة فيها لاتلتزم بأى قواعد ادبية فهى كتابة بسيطة من القلب الى القلب من دماغى وبقلمى الخشب ت-01225069316

اصدقاء المدونة

الثلاثاء، أكتوبر 24، 2006

الغضب والعقاب مرفوض والرحمة مطلوبة

من حق كل اب ان يعاقب ابنة اذا سلك سلوك خاطىء ولكن العقاب يجب ان يكون غير مجرح ولا يترك اثر على نفسية الطفل ولكن عقاب الاب الذى سمعت عنة ترك فى نفسيتى انا اثر سيىء حتى جعلنى فى حالة زهول
تابع معى احداث العقاب الفظيع الذى ارتكبة الاب فى حق ابنة اعلم ان لايوجد اب يقصد ان يفعل هذا بالابنة او الابن ولكن انة الغضب وبعد الغضب الندم حيث لاينفع بعد وقوع مثل هذة الكارثة
رجل أشترى أثاثا جديدا لمنزله و كان سعيدا جدا به عندما عاد يوما من عمله ليجد ولده الأصغر قد عبث بالأثاث ولونه بالأقلام الملونة فثارت ثائرته و أنهال عليه ضربا وشتما ولم يكفه ذلك بل قام و قيد يديه و رماه في المخزن طول اليوم ولم تنفعه توسلات امه ليخرجه وعندما أخرجه في الصباح كان يرتجف من الحمى وهرع به أبوه للمستشفى وهناك أصابت الأب الصدمة حين قرر الأطباء بتر بتر يدي الطفل لأن أبيه قد شد الحبل حتى حقن الدم وتسبب بتلف اليدين وبعد العملية أفاق الطفل وأخذ يبكي ويقول لوالده: أبي أعد لي يدي وأعدك أنني لن أفعلها مرة أخرى
هذة القصة ابكتنى حقا انها القسوة الناتجة عن الغضب الشديد وعقاب حدث وقت انفعال من الاب لكن انظر الى اى طريق اخذ وفعل الاب بالابن كيف ينظر الى ابنة او الابن ينظر لة
كيف يسمع من ابنة ابى اعد لى يدى واعدك لن افعل هذا الفعل مرة اخرى على الاب ان يموت بداخلة الف بل مليون مرة من حديث ابنة العقاب والتسرع وقت الغضب ادى الى اعاقة دائمة بالابن بالاضافة الى الاثر النفسى على الطفل ونظرتة الى السيد الوالد الرحمة مطلوبة

السبت، أكتوبر 21، 2006

كل سنة وانتم طيبين

كل سنة وانتم طيبين
احبابى المدونين اتمنى ان تكونوا بخير تحياتى للجميع
اليوم جى عشان اعلن عن فتح عدد 2 مدونة جديدة تنضم الى مجموعة افكارة حرة
وهيا
أفكار الثقافة والآدب
وهتكون متخصصة المدونة فى نشر الادب العربى بصفة عامة من شعر وقصة وتراث واحاول انقل لكم فيها كل ما هو مفيد وممتع
افكار مرعبة
وهتكون متخصصة فى عالم الرعب والحكايات المرعبة
وقريبا احلى الافكار تنضم الى مجموعة افكار حرة
روابط المدونات تجدها على اليمين
تحياتى