مرحبا بكل الزائرين

مدونتى مدونة عامة الكتابة فيها لاتلتزم بأى قواعد ادبية فهى كتابة بسيطة من القلب الى القلب من دماغى وبقلمى الخشب ت-01225069316

اصدقاء المدونة

الثلاثاء، أبريل 06، 2010

الحب والتأثير السلبى على الانسان



عندما يحب الانسان ويعيش هذا الشعور الجميل يحس انة ملك الحياة بما عليها واصبحت فى عيونة جنة
يحلق فى السماء ويغرد مثل الطيور ويعزف اجمل الالحان يصبح اكثر تسامح وصبر وهدوء نظرتة للحياة تكون مختلفة كلها امل فى غد افضل يتخلص من جميع عوامل الاكتئاب والملل الذى يصيب الاخرين المحرومين من هذا الشعور

ولكن عندما يصبح الحب للانسان وباء علية عندما لانرى ولانسمع سوى من احبة القلب ونعطية لدرجة كبيرة الامان فى كافة الامور بنظرة القلب دون العقل

الشعور جميل لكن المحبوب هو انسان يخطىء ويصيب لكن ان نعادى جميع البشر من اجلة فهذا قمة الجنون وعدم المقدرة على الرؤية الا من منظار الحبيب مما يجعلنا نظلم الاخرين ونجعلهم يبتعدون ولايقتربون مننا وذلك من اجل النظرة الغير عادلة التى يلقى بها حكمة الحبيب على الامور خصوصا اذا كان الامر يرتبط بمن احب
يجب ان يكون فية مساحة للعقل لكى يحكم على الامور ويكون عامل مساعد للقلب مرشد لنا


لانريد ان يكون منطبق علينا مراية الحب عمية يجب ان تكون مبصرة حتى ارى من احب من جميع النواحى واحكم علية بالعقل والقلب وجميع حواسى وعندما يهاجم انسان من نحب يجب ان نتصرف بحكمة ولانظلمة لمجرد انة اقترب من انسان وحب هو مقدس لنا


لانعتقد ابداااااااااا انة سيأتى منة الخطىء يجب ان ننصت ونستمع للنصيحة دون تجريح فى الاخرين ونتحاور باسلوب عقلانى بعيد عن الحب وتأثيرة السلبى على القلوب فأذا تحكم فينا لهذة الدرجة اصبح مرض يجب ان نعالج منة


عندما يعمى الحب عيونى وجميع جوارحى ويرفض مجرد الاقتراب من المحبوب انة مرض يجب العلاج والبحث عن اسبابة


حب كما تشاء واعتز بمن تحب لكن احترس من التأثير السلبى بأسم الحب حتى لاتفقد المزيد من الاصدقاء الذين يحبونك ويخافون عليك حب فى الله دون مصلحة او هدف

مجرد رأى

الخميس، أبريل 01، 2010

الواقع المختل


تمر بينا الايام والليالى دائما مسرعة عندما اجتمع مع اصدقائى ونتحدث عن الايام الماضية نقول يالها من ايام ياريت ترجع انها المقولة الشهيرة والتى لاتتغير فى نظر اى انسان عندما تذهب مرحلة من مراحل العمر ونقف عند اخرى نقول يالها من ايام ليتها ترجع ونكرر ونعيد كلما نترك مرحلة نفس الكلام
حتى اذا كما لانرضى عنها

نحن ثلاث اصدقاء جمعت بينا ايام الدراسة من اول مرحلة حتى الجامعة دخلنا نحن الثلاث كلية التجارة او كلية الشعب كما يحلو لنا ان نطلق عليها ورغم بداية معرفتنا منذ الصغر الا لكل منا شخصية مستقلة وتفكير مختلف واهتمام مختلف ولكن نتفق على اننا اصدقاء كل منا يحترم الاخر


فى احدى الجلسات تكلمنا عن الكثير من المواضيع المختلفة واتفقنا ان لكل انسان عيوب ومميزات وكل منا يقع فى الخطىء المهم ان يعلم اسباب حدوثة ويتلافيها فى حياتة فى ما بعد ومع الكلام اتفقنا ان يحكى كل منا حكاية وحدث حصل لة فى حياتة فى لحظة ضعف وندم على هذا الفعل



الطرف الاول

كنت وقتها مجرد طالب فى الثانوية العامة حيث ارهاق الاعصاب وتشتت الفكر كنت عندما اذهق من طول المذاكرة والارتماء بين احضان الكتب اطلع الى سطح البيت اشعل سيجارة واعود مرة اخرى للمذاكرة وفى مرة عندما كنت بالسطح لمحت جارتنا انعام فقى السطح المجاور لنا تعطى الطعام للطيور ونظرت لى فداريت السيجارة حتى لاتراها وتذهب وتقول لاامى


وسلمت عليا وسالتنى على اخبارى ونزلت من على السطح كانت انعام اكبر منى 12 سنة متزوجة من ظابط بحار يغيب عنها بالشهور نظر لطبيعة عملة وفى يوم من الايام عندما طلعت الى السطح كانت هى موجودة كانت تلبس جلباب بيتى يرسم تفاصيل جسمها تماما وسلمت عليها وظلت تتكلم معى وتحكى لى عن زوجها وحدتها التى تعانى منها لااعرف لماذا فى هذة المرة شعرت بنار الشهوة تاكلنى وتتحرك فى داخلى ونظرتى الى السيدة انعام منذ هذا اليوم اصبحت نظرة حب وهيام


وتمر الايام وتاتى الامتحانات وتنتهى وتظهر النتيجة وانجح ورغم ضعف المجموع الا اهلى كانوا سعداء لمعرفتهم انى لم اقصر فى تحصيل العلم طوال فترة الدراسة يومها ذهبت مسرعا الى السطح وجدت انعام هناك وباركت لى على النجاح وقبلتنى على خدى ولم اشعر بنفسى الا وانا اقبلها وهى تقول عيب ياعادل حد يشوفنا شعرت برغبتها هى الاخرى فى فاخذتنى من يدى الى شقتها وحصل ما حصل اكثر من مرة


كنت عندما ياتى زوجها وانظر لة من بعيد اشعر بالندم ويصعب عليا وقررت الابتعاد عنها نهائى خصوصا بعد خطب احدى الجمع كانت عن الزنى وعقابة واثرت فى جداا هذة الخطبة وبكيت عندما قال الشيخ كما تدين تدان واستغفرت ربنا وندمت على ما فعلت فى لحظة ضعف ومن يومها لم افعلها وابتعدت تماما عن هذا الامر

الطرف الثانى

جاء لى منذ ايام زميل لى منضم الى احدى الاحزاب والذى كنت منضم الية وتركتة بعد اتضاح لى كذب ما يدعى من ديمقراطيةو خلافة مجرد كلام دون فعل حيث عندما عرضت على لجنة الحزب عمل انتخابات كل فترة يحدد الوقت فيها حسب اراء الاغلبية من الحزب تم رفض طلبى بحجة ان الحزب وكبار الاعضاء يثقون فى حكمة وخبرة رئيس الحزب نظرت الى نفسى وقولت وما الفرق بين حزبكم المعارض وحزب الحكومة المتمسك بالسلطة الى اخر نفس


تطلبون العدل والديمقراطية من حزب الحكومة وانتم لاتنفذون داخل حزبكم ما تطلبون فى العلن وجدت اننى دخلت الى الحزب لحظة كنت اعتقد فى البداية انها لحظة قوة وانى على الطريق الصحيح ولكن اتضح لى العكس فخرجت من الحزب دون ندم ورفضت ما قدمة زميلى لى بالانضمام الى حزب اخر فالتجربة اثبتت لى لافرق بين حزب المعارضة وحزب الحكومة والاختلاف فى وجود بعض الاشخاص التى تؤمن بالحرية والديمقراطية قولا وفعلاا وهم قليل لاصوت لهم فى هذة الايام


الطرف الثالث

من صغرى وانا اعشق الادب وعلومة الثقافية الا اننى متخصص فى كتابة الشعر وخصوصا شعر الاغنية حاولت الكثير من المرات الاتصال بالكثير من الشركات الفنية لااخذ ميعاد لعرض اعمالى ولكن كان دائما يقطع الاتصال بعد سؤالى كتبت لمين من المطربين من قبل وعندما يعلم اننى لسة فى بداية الطريق يقطع الاتصال بعد ان يقول اسف الشركة لاتتعامل الا مع الشعراء المعروفين وكيف من يكون مثلى ان يكون معروف اذا لم يعطية احد الفرصة


فى مرة ذهبت الى احدى الشركات الفنية وهناك قابلت ملحن معروف ومشهور واعجب كثير باعمالى وطلب منى ثلاث اغنيات وانة سيقوم بوضع اللحن عليهم ثم عرضهم على المطربين واخذ رقم الموبيل وتمر الايام واتصل بية كل فترة يقول لى الصبر كن صبور الى ان سمعت كلماتى يغنيها احدى المطربين فرحت ولكن ما تم الفرح بعد محاولة اتصالى بالملحن اكثر من مرة ولايوجد رد وبعد ان رد عليا طلب مقابلتى واعطانى مبلغ من المال مع الاعتذار بان الاعمال نزلت باسمة لانه عندما عرضها على اكثر من مطرب باسمى رفضها وعندما وضع اسمة تم القبول كما قال لى وقتها


وقال لى بعدها اكتب دائما وسلمنى الاشعار وسوف اعطيك المقابل ولكن العمل لن يكون علية اسمك فرفضت ورميت المال امامة وخرجت وانا العن الدنيا والحياة حتى فى الفن والادب يسرقون مجهود وافكار الاخرين ويكونون هم فى الصورة المبدعين والعظماء وتعلمت من وقتها عدم الثقة فى اى انسان مهما كان


ملحوظة / كل ما اكتبة على لسانى هنا فى المدونة لايخصنى من بعيد او قريب ما هو الا حدوتة وحكاية من دماغى وبقلمى الخشب