مرحبا بكل الزائرين

مدونتى مدونة عامة الكتابة فيها لاتلتزم بأى قواعد ادبية فهى كتابة بسيطة من القلب الى القلب من دماغى وبقلمى الخشب

اصدقاء المدونة

الأحد، سبتمبر 15، 2019

المتهمة بقتل والدتها ببنها: "هي اللي أجبرتني على كده"












أدلت ندى المتهمة بقتل والدتها بقرية سندنهور ببنها، باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث، مشيرة إلى أن والدتها هي التي أجبرتها على ذلك بعد تهديدها بفضح أمر مكالمة جنسية مع حبيبها لدى والدها فاضطرت لقتلها.
وأضافت المتهمة، أن والدتها سمعت تحدثها مع حبيبها في الهاتف، وأن المكالمة كانت تتضمن عبارات جنسية، وعندما علمت والدتها أخذت تضربها وهددتها بإخبار والدها.
وتابعت "المتهمة"، لم أشعر بنفسي إلا وأنا أخنق والدتي بقطعة قماش من الخلف، ولم أعطها فرصة للصراخ، وأخذت أخنقها حتى تأكدت من أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.
وأضافت "المتهمة"، بعد أن تأكدت من وفاة والدتي، أخذت أصرخ بأعلى صوتي قائلة: "ماما أغمي عليها وشكلها ماتت"، حتى تيقن الجميع أنها توفت وفاة طبيعية، ولم يكتشف أمري إلا مفتش الصحة.
تلقى اللواء طارق عجيز مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد خالد محمدي مفتش مباحث بنها بالواقعة. 
تشكل فريق بحث قاده اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي والعميد حازم عزت رئيس المباحث وتبين قيام زوج القتيلة بالذهاب إلى مكتب صحة مركز بنها وطلب تصريح دفن لزوجته 40 عاما بدعوى أنها لقيت مصرعها بهبوط حاد بالدورة الدموية  إلا أن مفتش الصحة أثبت من خلال المعاينة وجود آثار ظاهرية في الرقبة وأكد وجود شبهة جنائية وأخطرت الأجهزة الأمنية.
ونجح رجال المباحث في كشف غموض الواقعة وتبين أن ابنتها "ندى"، 17 عاما هي التي كانت موجودة في المنزل في وقت معاصر للجريمة، وهي التي أبلغت بأن والدتها توفيت وبمواجهتها قررت بحدوث مشادة كلامية بينها وبين والدتها على إثر اكتشاف والدتها ارتباطها بعلاقة عاطفية بأحد الأشخاص، فهددتها بإخبار والدها بتلك العلاقة ومنعها من استخدام هاتفها المحمول. وخشية افتضاح أمرها، استغلت الابنة تواجد والدها بالطابق الأرضي بالعقار محل إقامتهم، وأحضرت حبل قماش رفيع وأجهزت على والدتها من الخلف وخنقتها، ثم صرخت وادعت بفقدان والدتها للوعي وسقوطها أرضًا.