مرحبا بكل الزائرين

مدونتى مدونة عامة الكتابة فيها لاتلتزم بأى قواعد ادبية فهى كتابة بسيطة من القلب الى القلب من دماغى وبقلمى الخشب ت-01225069316

اصدقاء المدونة

الأحد، مارس 20، 2011

ثورة 25 وزهور الحرية والديمقراطية


بعد ثورة 25 وكل الشعب المصرى يحلم بعصر جديد خالى من الفساد عصر يتمتع فية الانسان بكامل حريتة يمارسها دون خوف اوقمع او تسلط دون توجيه من اى جهة او اشخاص محددين يعتقدون انهم هم فقد من يملك البصيرة والفكر والراى الصائب الذى لايخطىء ابدا اريد هنا اشير الى موضوع مهم وهو عن الاحزاب واهميتها فى عالم السياسة والتى رغم وجودها بيننا من سنين بجوار الحزب الحاكم السابق الا انة لم نرى لها وجود على الساحة السياسية مجرد اسم حزب وجريدة ولانعلم عن اهداف الاحزاب وبرامجها السياسية اى شىء والكثير من الاحزاب لانعرف حتى اسمها تقول الان الاحزاب ان النظام السابق كان لة السطوة فى كل شىء ولم يترك لهم مساحة حرة كى يمارسون اعمالهم السياسية بكل حرية ومع صحة الكلام الا ان الاحزاب كان لها دور فى استيلاء النظام السابق على كل شىء لانهم تركو الساحة لة واكتفو بالمشاهدة من بعيد ولم يحاولون ترتيب بيتهم من الداخل بطريقة صحيحة كيف اكون حزب معارض واطلب الحرية والديمقراطية من غيرى وانا لاامارسها داخل الحزب الذى انتمى لة وهذا كان واضح فى اعمار رؤساء الاحزاب وتمسكهم بالكرسى مثلهم مثل النظام السابق يجب على كل حزب ان يرتب بيتة من الداخل بزهور الحرية والدمقراطية ويسمح بانتخابات حرة نزيهة تعمل على تجديد الدماء كل فترة فى داخل كل حزب لااريد ان ارى رئيس حزب يمسك قيادة حزب مدى الحياة او يدمر المخالفين لة فى الفكر والاراء اذا اردنا حياة سياسية نظيفة خالية من الفساد ورئيس منتخب يمثل الشعب يجب ان تصحح الاحزاب اوضاعها بطريقة صحيحة وتعلن عن برامجها واهدافها بكل حرية ولاتكتم الاصوات التى تنتمى لها لمجرد اختلاف فى وجهات النظر والاراء ففى العهد السابق وقبل ثورة 25 اتتضح لى لافرق بين حزب المعارضة وحزب الحكومة والاختلاف فى وجود بعض الاشخاص التى تؤمن بالحرية والديمقراطية قولا وفعلاا وهم قليل ويتم استبعادهم من الحزب اذا ارادت الاحزاب الموجودة وايضا التى تحت الانشاء العمل فى السياسة وخدمة الشعب عليها اولاا ان تؤمن بالديمقراطية والحرية بداخلها اولا قبل ان تتطالب غيرها بذلك فلا احد يملك الحقيقية كاملة فيجب الاستماع لجميع الاراء فسبب بعدى انا او غيرى من الشباب الانضمام الى اى حزب هو عدم ممارسة الحرية والديمقراطية بصدق وفعل على ارض الواقع كما نتمنى وليس مجرد خطب وشعارت لاتسمن ولاتغنى من جوع لتجميل المظهر دون الجوهر

هناك 16 تعليقًا:

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

اخي تامر

حمدا لله علي سلامتك

انت بتتكلم صح في نقطه مهمة جدا

تحياتي لك

Tamer Nabil يقول...

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد

الله يسلمك اخى العزيز

بتمنى بجد يكون فى حرية داخل كل حزب بمعنى الكلمة

منور المدونة

مع خالص تحياتى

Dr Ibrahim يقول...

الله ينور عليك..

Tamer Nabil يقول...

Dr Ibrahim..

وعليك اخى العزيز

منور المدونة

مع خالص تحياتى

شيرين سامي يقول...

أتمنى أن نعيش في ديمقراطيه حقيقيه و ألا نضيع فرص المرور قدماً و التغيير جزرياً من أجل هاجس عدم الأمان و الاستقرار.
أشكرك على موضوعك المهم و قلمك الرائع
تحياتي ليك و حمد لله على سلامتك :)

Tamer Nabil يقول...

شيرين سامي

امين يارب

الله يسلمك شرين

منورة المدونة


مع خالص تحياتى

Mona يقول...

إن شاءالله على أيديكم حتحقق كل الحاجات الحلوة الى بتحلموا بها

Ms Venus يقول...

حمدلله على السلامة يا تامر


كلنا بنتمنى ان مصر تبقى بخير


يمكن انا قلقانة شوية

لكن اهو كلنا بنقول يارب

Tamer Nabil يقول...

Mona

ان شاء الله يامنى

منورة المدونة

مع خالص تحياتى

Tamer Nabil يقول...

Ms Venus

الله يسلمك فينوس


الخير منبع واساس مصر

القلق مطلوب وبيكون نابع من حبنا لبلدنا


منورة المدونة

مع خالص تحياتى

carmen يقول...

يارب تكون بداية لعهد جديد
مدونة راقية استاذ تامر
تقبل زيارتي الاولي وليست الاخيرة باذن الله

Tamer Nabil يقول...

carmen

يارب ياكيرمن

ربنا يخليكى تسلمى

منورة المدونة


مع خالص تحياتى

yasmina يقول...

ا\ استاذ تامر
ازى حضرتك على فكرة المدونة هنا وحشتنى كتيييير

وبجد كلام حضرتك مظبوط جدا ومهم جدا

تحياتى لحضرتك
ومعلشى انى مش بزور المدونة هنا كتييير بس غصب عنى بجد

تحياتى

كلمات من نور يقول...

ترى أين أنت يا تامر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Tamer Nabil يقول...

yasmina

الله يسلمك

اخبارك اية ياسمينا

ان شاء الله تكونى بخير


ولايهمك المهم طمنينا عليكى كل فترة كدة

منورة المدونة

مع خالص تحياتى

Tamer Nabil يقول...

كلمات من نور


انا هنا يانور هروح فين هههه

ازيك وازى اسرتك الكريمة

معلشى كنت غايب شوى كدة

ورجعت


منورة المدونة دائما

مع خالص تحياتى